الرباط – “ماذا جرى”

صرحت الناطقة الرسمية بإسم حزب الأصالة و المعاصرة، سهيلة الريكي، ليلة أمس الجمعة لبعض المنابر الاعلامية أن 10 من أعضاء الحزب على الصعيد الوطني دخلوا أقسام العناية المركزة بفعل صدمة نتائج الإنتخابات.

القيادية البارزة في حزب البام ، عبرت من خلال ذات التصريح عن عدم رضاها حول نتائج انتخابات 4 شتنبر و ظروف اجرائها محملة المسؤولية للجهات المختصة وعلى رأسها الحكومة. .