الرباط – “ماذا جرى”

أكد حزب العدالة والتنمية أن الانتخابات الجماعية والجهوية، التي شهدها المغرب أمس الجمعة 4 شتنبر، كانت “شفافة وحرة وديمقراطية ونزيهة”.

نائب الأمين العام للحزب، سليمان العمراني، ذكر من خلال تصريح للصحافة، أن هذه الاستحقاقات تشكل انتصارا للمغرب وتكرس مكتسباته الديمقراطية التي راكمها منذ سنة2011 مع إقرار دستور جديد وما تبعه من إصلاحات.

وشدد العمراني على أن هذه الانتخابات هي حلقة في مسار الإصلاح الذي عرفه المغرب منذ 2011 إلى اليوم، مضيفا أن المملكة عرفت إصلاحات أساسية كان البلد في أمس الحاجة إليها.

وأكد نائب الأمين العام لحزب العدالة والتنمية أن هذه الانتخابات كانت تاريخية، مشيرا إلى “أنه حتى لو تعلق الأمر بانتخابات جماعية وجهوية عادية، فإنه من حيث سياقها ومن حيث كونها تأتي بعد الدستور الجديد فهي تعتبر استحقاقا سياسيا مهما”.