عمر محموسة، ل”ماذا جرى”

أصدرت مساء اليوم خمسة أحزاب بوجدة (حزب العدالة والتنمية، حزب الإتحاد الاشتراكي، حزب التقدم والاشتراكية، حزب الحركة الشعبية، حزب التجمع الوطني للأحرار) بيانا مشتركا نددت فيه بتصرفات حزب الأصالة والمعاصرة، فيما سمته “بإغراقه المدينة بالأموال من أجل كسب أصوات الناخبين”.
هذا وقد جاء في البيان الذي وقعه وكلاء اللوائح السالفة الذكر أنه “بدلا من تجسيد مقتضيات الدستور المرتبطة بحرية وشفافية ونزاهة استحقاقات 4 شتنبر 2015 شرع حزب الأصالة والمعاصرة بمدينة وجدة ومنذ الساعات الاولى للاقتراع في إغراق المدينة بأموال مشبوهة وخاصة الأحياء الهامشية وأوكار السمسرة..”
وأدانت الأحزاب الموقعة “استمرار حزب الأصالة والمعاصرة بوجدة في إفساد هذا الاستحقاق المفصلي في الحياة الونية والمؤسساتية ببلدنا”، وقد دعا في الصدد نفسه الموقعون الجهات المختصة “التدخل المستعجل لإنقاد ما يمكن إنقاده” معتبرا أن “استمرار حزب الجرار في إفساد هذا الاستحقاق معاكسة صريحة للدستور وضرب من ضروب نزع المشروعية عن هذه الانتخابات وبالمدينة والجهة”.
هذا وقد اجتمع وكلاء لوائح الأحزاب المشاركة مع السيد والي ولاية الجهة الشرقية مباشرة بعد إصدارهم البيان المشترك، في حين أن حزب الأصالة والمعاصرة بوجدة لم يصدر أي رد عن البيان المشكل لحين كتابة هذه الأسطر.