أصدر نادي الرجاء البيضاوي بلاغا عبر موقعه الإلكتروني، بخصوص مبادرة إنسانية قام بها اتجاه أسرة شاب توفي نهاية الأسبوع الماضي، مباشرة بعد نهاية مباراة الرجاء وفريق الشياطين السود برسم عصبة ابطال افريقيا، المبادرة استحسنها جمهور الفريق، وفيما يلي بلاغ النادي الأخضر :
“بعد حادث وفاة الشاب و المشجع الرجاوي صابر شيبا أثناء عودته من متابعة المباراة التي جمعت الرجاء و الشياطين السود ، قام بعض أعضاء مكتب نادي الرجاء عشية يومه الثلاثاء بزيارة تعزية و مواساة لأسرة المرحوم، عبروا من خلالها عن حزنهم العميق و أسفهم الشديد لوفاة الشاب و المحب الرجاوي شيبا الذي شهد له محيطه بحبه الشديد و اعتزازه بانتماء لناديه الأخضر. مبادرة مكتب الرجاء تأتي تأكيدا على أن النادي يبادل محبيه نفس شعور التقدير والحب و الاحترام و يعتبر الجماهير الرجاوية أسرة واحدة و فقدان أي مشجع للفريق فقدان فرد من أفراد الأسرة الرجاوية التي تعيش تحت سقف الانتماء لنادي عريق اسمه الرجاء. كما عبر أفراد أسرة المرحوم عن تقديرهم لمبادرة مكتب للنادي التي خففت عنهم حزن و ألم المصاب الجلل، راجين من العلي القدير أن يلهمهم الصبر و السلوان و أن يسكن المرحوم فسيح جنانه”.