“ماذا جرى”

حتى حدود زوال اليوم الجمعة من بداية الإقتراع،بلغت نسبة المشاركة في جل مدن سوس، مايفوق 15 بالمائة، تختلف أحيانا من إقليم إلى آخر، هذا وقد وضعت مصالح وزارة الداخلية كل الإمكانيات البشرية واللوجستيكية،من أجل إنجاح هذا الإستحقاق الوطني مابعد دستور2011.

هذا ولم تسجل أي حالة بعدد من مدن سوس تمس مصداقية هذه الإنتخابات الجماعية والجهوية.

ومن المرتقب أن ترتفع نسبة المشاركة بشكل مكثف قبيل صلاة الجمعة وفي الساعات الأخيرة من إغلاق مكاتب التصويت.

وتعتبرالنساء أكبر فئة تصوت متبوعة بالشيوخ تم الشباب في بعض الدوائرخلال صباح اليوم.

وجل الأحزاب المشاركة، تنتظروتتابع عن كثب عملية المشاركة في هذا الإستحقاق الوطني.