اعتصم وكلاء لوائح العدالة والاستقلال والأحرار المرشحون للاستحقاقات الجماعية والجهوية قبل قليل أمام باشوية بنسركاو بأكادير متهمين أحد الأحزاب بتوزيع الأموال على المواطنين الذين يقصدون مكاتب التصويت الثلاثة.
و قدّم المحتجون شكاية إلى باشا بنسركاو بعد لقاء معه، عبّروا عن استنكارهم للعملية، التي تجري في الساعات الأولى من بداية التصويت من طرف هذا الحزب، متهمين إياه باعتراض طريق المواطنين بالسيارات وتوزيع مبالغ مالية عليهم من أجل التصويت على الجرار.
و هدّد وكلاء اللوائح المحتجون بأنه في حالة استمرار توزيع الأموال، سيضطرون لتوقيف عملية التصويت.