“ماذا جرى”

أقدم شابين مساء أمس الخميس بمدينة الفقيه بن صالح، على إضرام النار في جسديهما، بعد أن صبا كمية هامة من البنزين عليهما أمام منزل محمد مبديع وكيل لائحة الحركة الشعبية والوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بالوظيفة العمومية وتحديث الإدارة.

وحسب مصادرنا، قد انتقلت السلطات المحلية والعناصر الأمنية بكافة تلاوينها والوقاية المدنية إلى عين المكان، حيث تم نقل الشابين إلى المستشفى الجهوي ببني ملال، ونظرا لخطورة حالتهما، تم توجيههما نحو المستشفى الجامعي ابن رشد بالدار البيضاء من أجل تلقي الاسعافات الأولية.

وقالت مصادر محلية، لموقع مشاهد24 في اتصال هاتفي، إن الأخبار مازالت متضاربة حول سبب إقدام الشابين على هذا الفعل سيما وأنه تم أمام منزل محمد مبديع، وهو ما يثير الكثير من التساؤلات.