ابراهيم الوردي لـ”ماذا جرى”
وقعت في وقت مبكر من يوم السبت الماضي بحي البرج المشقوق بمكناس، جريمة قتل ذهب ضحيتها شاب في منتصف الثلاثينيات من عمره متأثرا بطعنات قوية تلقها من طرف شاب آخر في سن الثامنة والعشرين.
و أفادت المعلومات أن أسباب هذه الجريمة تعود إلى نزاع بين الضحية والمتهم ـ وهما من ذوي السوابق الاجرامية ـ حول فتاة كانت تربطها علاقة غير شرعية بالضحية قبل أن يصبح معتقلا. وبعد مغادرته السجن بأيام قليلة علم بكونها على علاقة غرامية بالجاني، مما جعله يدخل معه في جدال صدامي تطور ليصل إلى مواجهة دامية بين الطرفين، وجه خلالها الضحية ضربة سكين صغير الحجم للجاني. وقد رد هذا الأخير والذي كان يحمل معه مدية من الحجم الكبير، بتوجيهه عدة طعنات في أماكن متفرقة من جسده سقط إثرها جثة هامدة، ثم غادر المكان فارا الى وجهة مجهولة. وقد قامت المصالح الأمنية بفتح تحقيق في الموضوع، تم من خلاله تحديد أسباب و تفاصيل الجريمة، الى جانب توصل العناصر الامنية الى تحديد هوية المتهم كما أصدرت مذكر بحث وطنية في حق الجاني.