“ماذا جرى”

أعلنت الصين، الخميس، أنها تعتزم خفض  جيشها بمقدار 300 ألف جندي، وسط احتفالاتها بالذكرى السبعين لانتصارها على اليابان في الحرب العالمية الثانية.

وقال الرئيس الصيني شي جينبينغ، في خطاب ألقاه في ساحة تيانانمين، لدى افتتاحه عرضا عسكريا ضخما بهذه المناسبة، إن بلاده “لا تسعى للهيمنة، وإنها ستخفض عديد جيشها بمقدار 300 ألف جندي”.

وأضاف شي إن “النصر الكامل في الحرب ضد اليابان جعل الصين مجددا دولة كبرى في العالم”، مؤكدا أن بلاده التي تمتلك أضخم جيش في العالم يبلغ عديده 2.3 مليون عسكري. وتعكف بكين من عقود على خفض عديد جيشها لجعله أكثر فعالية.

استعرضت الصين خلال هذا الاحتفال أكثر من 10 صواريخ بالستية بعيدة المدى، قال التلفزيون الحكومي إنها تدعى “قاتلة حاملات طائرات”.

وهذه الصواريخ وهي من طراز “دي أف-21 دي” القادرة على إعطاب أو حتى إغراق حاملات الطائرات أثارت في السنوات الأخيرة الكثير من التكهنات في الأوساط العسكرية بشأن ما إذا كانت ستقلب موازين القوى في المحيط الهادئ، الذي يعتبر تقليديا الحديقة الخلفية للأسطول السابع الأميركي.

وكالات