“ماذا جرى”

قال علماء إن الأطفال الذين يولدون فى موعد مبكر عادة ما يكونون ثروة أقل عندما يصبحون بالغين، وقد يرجع ذلك إلى انخفاض مهاراتهم الحسابية.

وذكرت صحيفة “ديلى ميل” البريطانية نقلا عن هذه الدراسة، أن الأطفال الذين يولدون ولادة بكرة هم أكثر عرضة لينتهى بهم المطاف لامتهان وظائف أقل دخلا مقارنة بنظرائهم الذين ولدوا فى موعدهم الطبيعى. وتشير النتائج إلى أن الولادة المبكرة ترتبط بوجود قدرات أكاديمية أقل لدى الطفل وانخفاض التحصيل العلمى.

وقال العالم النفسى دايتر فولك إن “اكتشافاتنا تشير إلى أن النفقات المالية للولادة المبكرة، ليست مقصورة على الرعاية الصحية والدعم التعليمى فى الطفولة وإنما تمتد أيضا إلى مرحلة البلوغ”.

وأضاف “بجمع هذه النتائج مع بعضها البعض خلص إلى أن تأثير الولادة المبكرة عبر الأداء الأكاديمى على ثروة الفرد هو تأثير بعيد المدى ويستمر حتى العقد الخامس من العمر.