محمد ايت الحسين – “ماذا جرى”

وجد الامين العام لحزب العدالة والتنمية ورئيس الحكومة “عبد الإله بنكيران” نفسه في آخر يوم من أيام الحملة الانتخابية مضطرا لمغادرة أجوائها، والالتحاق بالرباط.

لترؤس المجلس الحكومي الأسبوعي اليوم الخميس، وقد خصص للمدارسة والمصادقة على عدد من النصوص القانونية والتنظيمية.

وفي هذا الإطار، تدارس المجلس وصادق على مشروع مرسوم رقم 557-15-2 بتطبيق أحكام القسم الثالث من القانون رقم 12-142 المتعلق بالأمن والسلامة في المجالين النووي والإشعاعي وبإحداث الوكالة المغربية للأمن والسلامة في المجالين النووي والإشعاعي، تقدم به السيد وزير الطاقة والمعادن والماء والبيئة.

يأتي هذا المشروع من أجل تفعيل أجهزة الوكالة المغربية للأمن والسلامة في المجالين النووي والإشعاعي وأجهزتها، حيث يحدد السلطة الحكومية الوصية على هذه الوكالة وتكوين مجلسها الإداري الذي يتألف من ممثلي السلطات الحكومية المعنية وكذا أربعة شخصيات، يتم اختيارها باعتبار كفاءتها العلمية والتقنية والقانونية في الأمن والسلامة في المجالين النووي والإشعاعي.