“ماذا جرى”

بعدما شهد ملف تخفيض مستحقات المتقاعدين المغاربة بهولندا مدا وجزرا، وحاول الطرف المغربي إيجاد حل وسط، يرضي الطرفين من خلال سلسلة مفاوضات، صعدت هولندا أخيرا  من لهجتها،  وهددت بإلغاء كل اتفاقياتها مع المملكة.

جاء ذلك في مذكرة ل “لودويخ أسشر” وزير الشؤون الاجتماعية الهولندي، قدمها أمس (الثلاثاء)، حسب ماذكر الموقع الإخباري الهولندي “دوتش نيوز”.

وأعلن الوزير في ذات المذكرة، أن المفاوضات التي أجراها مع المسؤولين المغاربة لإيجاد صيغة لتخفيض فوائد مغاربة هولندا الذين قرروا العودة للاستقرار في بلادهم، وصلت إلى نفق مسدود، مشيرا إلى أن الاتفاقيات المشتركة ستلغى إلى حين التوصل إلى حل نهائي.

وكانت الحكومة الهولندية أعلنت عزمها تخفيض المستحقات الاجتماعية للمتقاعدين المغاربة الذين عادوا للعيش بالمغرب، الأمر الذي أزعج حكومة ابن كيران على أساس أن هؤلاء المغاربة يؤدون نفس الواجبات وينبغي أن يستفيدوا من الامتيازات ذاتها.