قضت غرفة الجنايات بمحكمة الإستئناف بمدينة مراكش، أمس الثلاثاء، بالإعدام في حق شابين يتحدران من إقليم شيشاوة، وبالضبط بمركز جماعة سيدي المختار، على خلفية متابعتهما بتهمة تكوين عصابة إجرامية خطيرة متخصصة في الاعتداء على مستعملي المقطع الطرقي الرابط بين مدينتي شيشاوة ومراكش، والتي أسفرت إلى القتل المتعمد لشخص في حادثة سير وقعت خلال شهر أبريل من السنة الماضية، وذلك بعد وضع المتهمين لحجارة وسط الطريق السيار “شيشاوة – مراكش” بهدف السرقة.