الرباط – “ماذا جرى”

كشف حزب القوات المواطنة من خلال بلاغ صادر عنه يوم أمس الثلاثاء أن عدم مشاركته في الانتخابات الجماعية والجهوية والمقرر إجراؤها في الرابع من شتنبر الجاري تعود ل”أسباب داخلية”.

وحسب ذات البلاغ، فقد أكد الحزب أن ” الانتخابات الحالية تكتسي طابعا خاصا ، لأنها تفعل دستور 2011 على مستوى الجهوية المتقدمة ، مشيرا إلى أنه أصبح للجهة سلطات مهمة واختصاصات واسعة تعزز تأثير المواطن في الفعل السياسي المحلي والجهوي.

ودعا ذات الحزب من خلال بلاغه أعضائه والمتعاطفين معه وكافة المواطنين إلى التصويت ، مشددا على أن المشاركة في هذا الاستحقاق الانتخابي الحالي ، تعد السبيل الوحيد لقطع الطريق في وجه تجار الانتخابات، ومشيرا الى أنه الفرصة المثلى لاختيار أفضل من يمثلنا، ومن يسعى لخدمة المصلحة العامة للبلد والمواطنين.