الرباط – “ماذا جرى”

كشفت الجامعة الوطنية للماء الصالح للشرب المنضوية تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل من خلال بيان لها أنها تستعد لخوض إضراب وطني عن العمل غدا الخميس، لمواجهة “القضاء على عمومية القطاع والمنشآت”.

وحسب ذات البيان، فتهدف الجامعة من خلال هذا الاضراب الى فتح الحوار حول ملفها المطلبي الوطني وإشراكها في كل ما يتدبر في هاته المرحلة الانتقالية للمستخدمين وللقطاع في مجالات الإنتاج، والنقل، والتوزيع، والتسويق، وكذا لوقف كل المخططات الهادفة إلى “المس بمستقبل القطاع بمنشآته ومصيره ومستقبل المستخدمين في مجالي توزيع وتسويق الكهرباء والماء وتطهير السائل بتفويتهما للقطاع الخاص عن طريق الشركات الجهوية المتعددة الاختصاصات وعبر الجهوية المرتقبة، التي يشتد وقعها حاليا على جهتي البيضاء وأكادير”، مشددين أنهم سيتصدون لما أسموه “عملية الإدماج اللامتكافئ المرتقبة التي تهم مجالات العمل”.

كما تطالب بتفعيل اللجان المنبثقة عن الحوارات السابقة وفي مقدمتها لجنة المقاولة والسلامة وحفظ الصحة، واللجنة الإدارية، والاجتماعية، والنقابية، والسكن، ولجن حملة الشهادات من السلك الثالث، والمجازين والتقنيين، وحذف السلالم الدنيا، ورؤساء المراكز وغيرهم، والإسراع في تلبية مطالبها العادلة، وطلب لقاء عاجل مع لجنة الأجور من أجل إخراج زيادات معقولة تهم إعانة الكراء وتمكين الأرامل من المكتسبات الاجتماعية والرفع من بعض المنح حسب ما أورده ذات البيان.