“ماذا جرى”

خلافا لأجواء استقباله بمجموعة من مدن المملكة خلال الحملة الانتخابية على إيقاعات وأهازيج محلية تفاعل معها ورقص في تعبير عن سعادته بحلوله بها، كشف عبد الإله بن كيران الأمين العام لحزب العدالة والتنمية عن شعوره بالحزن وهو يزور مدينة فاس.

بن كيران قال خلال تجمع جماهيري لحزبه بالعاصمة العلمية، غلبت عليه الأجواء الرياضية إذ نظم بملعب المدينة، إنه حزين بسبب الأوضاع التي آلت إليها فاس، مشيرا إلى أن لافتة من بين اللافتات التي يحملها أحد المتجمهرين استوقفته وزادت حزنه.

وأردف أن اللافتة التي كتب عليها “فاس تستنجد” لخصت الوضع المؤلم الذي تعيشه فاس، بسبب رموز الفساد الذين يسيرون أمورها، مبرزا أن المدينة مازالت خاضعة لمبدأ “المؤامرة” الذي وضعته فرنسا من أجل إضعافها.

ولأجل تجاوز هذا الوضع، دعا الأمين العام إلى مساندته من أجل إسقاط رموز الفساد في مدينة الصلاح والعلم.