كوثر عبروق- “ماذا جرى”

كشف تقرير تابع للمرصد الوطني لمحاربة المخدرات والإدمان أن ما بين 4 و5 في المائة من السكان في المغرب أي ما يمثل أكثر من 800 ألف نسمة يتعاطون المخدرات بمختلف أنواعها خلال هذه السنة الجارية.

وحسب ذات التقرير فأكثر من 750 ألفا منهم يدمنون استهلاك القنب الهندي، في حين ما بين 50 و70 ألف شخص يدمنون على استهلاك الكحول والمشروبات الكحولية، و20 ألفا منهم يستهلكون الهيروين.

وأضاف نفس التقرير أن أن تلميذا واحدا من أصل خمسة في المغرب استهلك السجائر على الأقل مرة واحدة في حياته، وأن تلميذا واحدا من أصل عشرة استهلك القنب الهندي، وأن تلميذا واحدا من أصل ثلاثة حصل على المخدرات من أمام أبواب المدارس، مضيفا أن الفتيات يلجأن الى استخدام بعض الأدوية الطبية كمخدر لمحاربة الأرق والقلق، وأن أطفال الشوارع يلجؤون الى المحلولات المخدرة المذابة والمحلولات اللاصقة للتخدير، ومشددا على ضرورة إحداث برامج خاصة للوقاية والعلاج بالمراكز السجنية وفي مواقع العمل، وتقوية سياسة تقليص المخاطر، والزيادة في أسعار التبغ، ومحاربة الأسواق السوداء لمحاربة هذه الافة التي باتت تهدد الأطفال والشباب.