كوثر عبروق – “ماذا جرى”

صنف تقرير تابع لـ”مؤسسة فريدريش نومان للحريات” الألمانية المغرب في الرتبة الأولى مغاربيا و121 عالميا ضمن قائمة “مؤشر حرية الإنسان” خلال السنة الجارية.

وحسب ذات التقرير، فقد حل المغرب في الرتبة الأولى مغاربيا، في حين حل في الرتبة الرابعة عربيا خلف كل من لبنان، البحرين، سلطنة عمان وقطر ، وقبل كل من موريتانيا مصر، السعودية، الجزائر، وأخيرا اليمن.

هذا واعتمد التقرير الألماني في تصنيفه على رصد وقياس حريات الإنسان الشخصية والفردية وفقا لـ 76 معياراً في مجالات عدة، بوتتمثل أساسا في سيادة القانون، والعدالة الاجرائية والمدنية والجنائية، والأمن والسلامة، وحرية تحرك المواطنين والأجانب، والحرية الدينية، وحرية إنشاء منظمات المجتمع المدني، ومدى استقلالية المنظمات، وكذا حرية التعبير والصحافة والتجمع، بالاضافة الى القوانين التي تؤثر على المحتوى الإعلامي، وحرية الوصول إلى شبكة الانترنت، وحرية العلاقات الشخصية، والحرية الاقتصادية.