محمد ايت الحسين، ل”ماذا جرى”

تمكنت عناصر الضابطة القضائية بأيت ملول من اعتقال عنصرين من أفراد العصابة الإجرامية التي روعت ساكنة المدينة، والتي نفذت عدة عملية للسرقة وللسطو تحت التهديد بالسلاح الابيض. والتي كان آخر ضحاياها قاصر يبلغ من العمر 20 سنة، والذي كان مرفوقا بصديق له قاصر، يبلغ من العمر 17 سنة، قبل أن يعترض طريقهما أفراد العصابة ويسلبا ما بحوزتهما من مبالغ مالية وهاتفهما النقال.
وحسب المعلومات المتوفرة، فإن الضحايا حاولا مقاومة المعتدين، الذين كانوا مدججين بالأسلحة البيضاء، قبل أن يتعرض أحد الضحايا للطعن، ما أدى إلى إصابته بجروح خطيرة في الركبة و في اليد. وذكرت مصادرنا أن الضحية مهدد بعاهة مستديمة، إثر تعرض عصبين في الركبة للقطع .مما جعل العناصر الأمنية تجري تحريات مكثفة من أجل الوصول إلى الجناة إلى أن نجحت في توقيف اثنين من أفراد العصابة يوجدان حاليا رهن تدبير الحراسة النظرية، في انتظار استكمال البحث الجاري تحت إشراف النيابة العامة باستئنافية أكادير.