“ماذا جرى”

على الرغم من المميزات التي تتضمنها هواتف أبل وتتفوّق بها عن غيرها، بما يدفع الكثيرين إلى التفكير في شراء أيٍ منها، إلا أن هذا الأمر ليس كافيًا للإقدام على تلك الخطوة.

وفي هذا الصدد، رصد موقع ”فون ارينا” الهندي أهم الأسباب التي من شأنها أن تدفع أي شخص يرغب في اقتناء هاتف آيفون في الوقت الحالي، أن يُعيد التفكير في هذا الأمر، انطلاقًا من الاعتبارات الآتية:

  1. إطلاق هواتف آيفون جديدة خلال أيام:

ربما يُمثل إطلاق أبل هاتفيها الجديدن آيفون 6 اس و6 اس بلس، سبتمبر القادم، سببًا كافيًا يدفعك للانتظار وعدم التسرّع لشراء أيٍ من هواتف آيفون الحالية في الأسواق؛ كي تُفاضل بين مزاياهم وتختار الأفضل.

  1. السعر:

ويرتبط هذا العامل ارتباطًا وثيقًا بفكرة طرح هواتف جديدة في الأسواق، فبمجرد طرح آيفون 6 اس و6 اس بلس، سينخفض سعر آيفون 6 و6 بلس، بالتبعية.

وعليه، إذا كنت ترغب في شراء أيٍ منهما، فمن الأفضل أن تنتظر حتى طرح الهاتفين الجديدين بالأسواق في سبتمبر القادم.

  1. المنافسة الحالية مع أجهزة أندرويد:

يمكنك اقتناء أيٍ من الهواتف العاملة بنظام أندرويد الجديدة، بما في ذلك ”جالكسي اس 6، وان بلس 2”، عوضًا عن شراء آيفون 6 أو 6 بلس، بمزايا أكثر في مقابل أموال أقل.

  1. المنافسة المستقبلية مع أجهزة أندرويد:

من المتوقّع أن يتم طرح العديد من الأجهزة العاملة بنظام أندرويد على مدى المستقبل القريب، بمزايا عدة تفوق مزايا هواتف الآيفون، بما يجعلك تفكر مرارًا وتكرارًا قبل الإقدام على خطوة شراء هاتف آيفون ثانية.

ومن بين أجهزة أندرويد المتوقّع طرحها مستقبلًا: Motorola Moto X Pure الذي تم الإعلان عنه ولكنه لم يُطرح بعد في الولايات المتحدة، هاتفيّ نيكزس المُرتقبين ”الأول بحجم 5.2 بوصات من ال جي، والآخر بحجم 5.7 بوصات من هواوي” ، جنبًا إلى جنب مع هاتفي اكسبيريا Z5 الجديد من سوني