كوثر عبروق – “ماذا جرى”

أعلنت دار النشر الفرنسية، Le Seuil، من خلال بيان صدر عنها اليوم الاثنين عن تراجعها عن نشر كتاب غراسيي ولوران بسبب عملية الابتزاز، التي قاما بها اتجاه الملك محمد السادس.

وحسب ذات البيان، أكدت ذار النشر والتوزيع أن الكتاب لن ينشر، على اعتبار أن “علاقة الثقة التي تجمع بين الناشر والصحفيين قد انعدمت وانحلت، وبالتالي وفق هذه الظروف لا يمكن نشر الكتاب”.

هذا ويذكر أن الصحفيان الفرنسيان، إريك لوران وكاترين غراسيي، قد جرى توقيفهما الخميس الماضي، بباريس بتهمة محاولة ابتزاز المغرب، بعدما طالبا الملك بمبلغ مالي مهم مقابل توقيف نشر كتاب ادعا أنه يتضمن معلومات خاصة عنه.