“ماذا جرى”

في إطار حرص وزارة الداخلية على إجراء الاستحقاقات الانتخابية في مناخ سليم، قام عامل إقليم تاونات، بتجميد مهام أزيد من 50 عون سلطة، بسبب العلاقة العائلية والقرابة التي تجمعهم ببعض المرشحين في الانتخابات.

وأشارت المصادر إلى أن المعنيين بالأمر أحيلوا جميعا على مصالح عمالة إقليم تاونات، في إطار ما يعرف بـ”الإقامة الجبرية، إلى حين انتهاء فترة الحملة الانتخابية التي تم في ظروف جيدة بمخلف الدوائرة الانتخابية التابعة ترابيا لإقليم تاونات.

وكانت وزارة الداخية قد أشارت، في بلاغ لها، إلى أنها لن تتوان، وبنفس الحزم، عن تفعيل المسطرة القضائية في حق مدعي الوشايات الكاذبة ضد السلطة المحلية، وأعوانها بهدف التأثير على حيادها وحسن إشرافها على سلامة العملية الانتخابية.