تعيش معظم النقاط الحدودية للمغرب هذه الأيام حالة استنفار مكثفة، ضمن مخطط استباقي جديد لمحاربة وضبط عمليات تهريب الأسلحة أو أي مواد أولية لتصنيع المتفجرات إلى داخل المملكة.

وتساهم في عملية “اليقظة المستمرة” عدة عناصر من كل الأطراف الأمنية المؤهلة والمزودة بآخر الأجهزة المتطورة.

وتأتي هذه العملية الاستنفارية أياما قليلة بعد إفشال مخطط يستهدف الأمن الداخلي للبلاد وضبط أسلحة وذخائر في عدد من مدن المملكة.