” ماذا جرى″

علمت ”ماذا جرى″ من مصادر مختلفة أن ستة مرشحين بحزب الأصالة والمعاصرة قدموا استقالاتهم إلى السلطات المحلية بتيفلت يطعنون فيها في شرعية لائحة حزبهم.

وأكدت المصادر أن المستقيلين اتهموا وكيل لائحة حزب “البام” الذي ينتمون إليها بدعم حزب الحركة الديمقراطية الإجتماعية، من أجل العودة لرئاسة المجلس البلدي لتيفلت.

وأوضحت المصادر، أن ذلك جاء بعد أن تلقى المستقيلون خبرا يفيد أن الدعم المالي لتمويل حملة حزب “البام” بالمنطقة تم بتنسيق مع حزب “الحركة الديقراطية الإجتماعية”، الذي يتزعمه عرشان الإبن.