دعا وزير الشغل والشؤون الاجتماعية عبد السلام الصديقي الشباب غلى الاعتماد على الذات عوض الذهاب للاعتصام امام البرلمان،”فذاك لم يعد مقبول في مغرب يسعى للاعتماد على طاقاته”.

جاء هذا الكلام أثناء إعطاء انطلاقة أسبوع التشغيل بالقنيطرة، وتابع أن التعليم يجب ان يدمج هذه المقاربة في مناهجه خاصة بالنسبة للتعليم الثانوي.

ودعا الصدقي رجال الأعمال إلى الانفتاح على الجامعة لتقديم الدروس والتوجيهات في إطار منهج تكييف التعليم مع حاجيات الشغل.

وكان المركز المغربي للظرفية قد نبه في تقريره ألأخير إلى نسبة الشباب البالغ من العمر ما بين 15 و24 والذي لا عمل له وصلت إلى 20.1 في المائة، بينما وصلت إلى 38.1 في المائة للشباب القاطن في المدن.

وجاء ف ذات التقارير أن الشباب أصبح معضرا للبطالة طويلة الأمد،وان الرأسمال البشري أصبح “مستباحا” مما قد يؤدي إلى خطر العزلة من سوق الشغل.