طنجة – “ماذا جرى”

تداول رواد موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” صورا لبعض الحيوانات “الكلاب والحمير” وهي تقود الحملات الانتخابية بمدينة طنجة.

وفي هذا السياق، علق رواد العالم الأزرق على الصور التي انتشرت بوثيرة سريعة بسخرية، مستنكرين في الوقت ذاته هذه الظاهرة التي تمثل مظهرا من مظاهر الفساد الانتخابي التي طبعت الاستحقاقات الانتخابية هذه السنة.

الى جانب ذلك، ذكرت مصادر مطلعة أن وكيل لائحة الاتحاد الدستوري بمنطقة بني مكادة بطنجة، قام بوضع شكاية لدى السلطات المحلية بعد اقدام وكيل لائحة الأصالة والمعاصرة في ذات المقاطعة، على التشهير به من خلال استعمال كلب و حمار، وضع فوق ظهريهما صور لمرشحي وكيل لائحة الاتحاد الدستوري.

و حسب ذات المصادر، فلم يكتفي المرشح باستغلال الحيوانات بل قام بتوظيف مجموعة من الأطفال قاموا بالتجول رفقة الكلب و الحمار في أزقة منطقة بني مكادة قبل تدخل رجال الأمن الذين قاموا باحتجاز الحيوانين فيما لاذ الأطفال بالفرار .