أحيل الصحافيان الفرنسيان، إريك لوران وكاترين غراسيي، اللذان تم توقيفهما أمس الخميس بباريس بتهمة محاولة ابتزاز المغرب، اليوم الجمعة، على قاضي التحقيق، حسبما علم لدى فرقة مكافحة الجرائم ضد الأشخاص، حيث تم وضعهما قيد الحراسة النظرية.

وأحيل المتهمان اللذان قضيا أزيد من ثلاثين ساعة في الحراسة النظرية بمقرات فرقة مكافحة الجرائم ضد الأشخاص، مساء الجمعة، الى قصر العدالة بباريس للمثول أمام قاضي التحقيق تمهيدا لتوجيه لائحة الاتهام إليهما.