شفشاون – “ماذا جرى”

كشفت مصادر مطلعة أن قرية “زمانة” التابعة لجماعة بني سميح بإقليم شفشاون اهتزت على وقع جريمة بشعة راحت ضحيتها زوجة أم لطفلين.

و حسب ذات المصادر، فالجاني الذي تبين أنه الزوج، قام باقناع زوجته “الضحية” بالتوجه إلى سطح المنزل، ليقوم بنحرها هناك من الوريد إلى الويد، ومن ثم توجه صوب مركز الدرك الملكي بمركز الجبهة لإخبارهم بالواقعة و تسليم نفسه إليهم.

هذا وسبق لمركز الدرك الملكي أن توصل بشكاية من طرف أحد أفراد عائلة الضحية تدعو إلى الحد من تصرفات الجاني التي تشكل خطرا على زوجته، نظرا لكونه يعاني من اضطرابات نفسية.