كوثر عبروق – “ماذا جرى”

كشفت البوابة الالكترونية لجماعة “العدل والاحسان” أن الغرفة الجنحية في المحكمة الابتدائية بتازة قضت يوم الاثنين الماضي بشهر واحد حبسا نافذا وغرامة قدرها 1000 درهم، مع تحميلهما الصائر تضامنا مجبرا في الأدنى وبراءتهم من الباقي في حق المدعوان الحسن والحسين قرماد، بتهمة إهانة موظفين عموميين أثناء قيامهم بمهامهم.

وحسب ذات المصدر، فالمحكمة الابتدائية بتازة أعلنت الحكم خلال الجلسة الرابعة التي شهدتها القضية في ظل غياب شاهدي الإثبات “عوني سلطة” رغم إشعارهم في الجلسة السابقة.

هذا وشهد محيط المحكمة الابتدائية وقفة احتجاجية لجماعة العدل والإحسان بتازة وعائلات المعتقلين، الذين حملوا لافتات تندد بالاعتقالات التعسفية، وتطالب بإطلاق سراح التاجرين المعتقلين باعتبارهما معتقلين سياسيين في إطار تصفية الحسابات مع جماعة العدل والإحسان حسب ما أورده الموقع.