كوثر عبروق – “ماذا جرى”

احتج ساكنة مدينة اسفي ضد الأمين العام لحزب العدالة والتنمية رئيس الحكومة عبد الاله بنكيران بسبب استمراره في القاء كلمته رغم رفع أذان صلاة المغرب.

زعيم “البيجيدي”، الذي كان يلقي كلمته يوم أمس الخميس بساحة مولاي يوسف في اطار مهرجان خطابي نظمه حزبه بمدينة اسفي تفاجأ بترديد العشرات من الحضور شعار “والصلاة فينا هي و الاذان ها هو ” بسبب استمراره في الحديث عند اذان صلاة المغرب.

بنكيران، خصص خطابه يوم أمس الخميس للحديث حول من لقبهم ب”المفسدين ومرتزقة السياسية”، حيث خاطب ساكنة “اسفي” في هذا الصدد قائلا: ” هل ستلقنون المفسدين درسا لن ينسوه أم لازلتم تثقون بالكذب والمرتزقة السياسية” قبل أن يضيف قائلا ” المغاربة تعبوا من السياسيين المرتزقة، ويريدون اليوم أناسا لتسييرهم”.

وأكد أمين حزب “المصباح” أن الوطن لا يباع ولا يشترى، مشيرا الى أن “سلعة المفسدين والمعارضين هي الكذب على المواطنين، واستعمال المال الحرام لشراء الفقير”حسب قوله.