خالد، ماذا جرى

اصبحت عدة مصحات اخرى مهددة بالإغلاق في انتظار صدور عقوبات محددة ضدها بسبب تعاملها مع أطباء في القطاع العام يغادرون المستشفيات التي يعملون بها في اتجاه مصحات خاصة سعيا وراء المال واستهتارا بالعمل والمسؤولية العمومية.

وستشمل العقوبات عدة أطباء من القطاع العام تبين منهم لحد الآن ثمانية وهم متخصصون في أمراض القلب والشرايين وأمراض السرطان وأمراض الجهاز الهضمي وجراحة المسالك البولية غادروا عملهم نحو ثلاثة مصحات ليعملوا بها ضدا عن احترام العمل والمسؤوليات المناطة بهم.

وكان طبيب متخصص في أمراض النساء والولادة قد أدلى بشهادة طبية طويلة المدة للعمل بالقطاع الخاص مستفيدا من أجرتين ، مما دفع الوزير إلى تحويله للمجلس التأذيبي ومطالبته بإرجاع أجرته من الدولة للفترة التي كان يعمل بها في القطاع الخاص.

أما بخصوص المصحات التي تعاملت مع هؤلاء الأطباء فسيتم تحريك المسطرة القانونية ضدها باستشارة مع الأمانة العامة للحكومة.