الرباط – “ماذا جرى”

كشفت وزارة الصحة من خلال بلاغ لها أنه تم تشخيص، من طرف فريق طبي بدائرة املشيل بإقليم ميدلت، 9 حالات للإصابة بمرض الجمرة الخبيثة الجلدي بسبب الاحتكاك المباشر بأبقار مصابة بهذا الداء.

وحسب ذات البلاغ، فقد تكفلت وزارة الوردي بعلاج الحالات المصابة بالداء الذي ينتج عن الإحتكاك الدائم بأبقار مصابة بهذا الداء، ومن خلال تقديمها لجميع العلاجات الضرورية بواسطة المضادات الحيوية، كما قامت المصالح الصحية و البيطرية بدائرة املشيل بإقليم ميدلت باتخاذ جميع التدابير لاحتواء انتشار هذا الداء الذي أصاب عدد من أبناء المنطقة.

وأشار ذات المصدر الى أن هذه الوضعية الوبائية لا تدعو إلى القلق باعتبار أن مرض الجمرة الخبيثة الجلدي هو مرض تعفني معروف يمكن علاجه والشفاء منه عموما، مؤكدة أنها تتابع عن كتب الحالات المصابة، وذلك بتعاون مع المصالح الأخرى المعنية، كما تقوم بمراقبة تطورات هذه الوضعية، وستوافي الرأي العام الوطني بأي مستجدات تخص هذا الموضوع.