محمد أيت الحسين – “ماذا جرى”

نجح الأمين العام لحزب العدالة والتنمية ورئيس الحكومة “عبد الإله بنكيران” في إستقطاب حشد جماهيري كبير في مهرجانه الخطابي الذي نظمه حزبه يوم أمس الأربعاء بمدينة أزيلال .

وفي هذا السياق، فقد تم استقبال بنكيران بزغاريد النساء ورقصة أحيدوس التي انخرط فيها الأمين العام لحزب “العدالة والتنمية”، وعزف في “البندير”الدف”.

هذا وشدد رئيس الحكومة من خلال كلمته في المهرجان الخطابي المذكور، والمنظم في سياق الحملة الانتخابية للاستحقاقات الجماعية والجهوية المقررة في 4 شتنبر المقبل على أن محاربة الفساد تحتاج إلى تضافر الجهود بين مختلف مكونات الشعب قائلا: “لن أقاوم الفساد لوحدي.. لا بد أن تقاوموه معي إلى بغيتيو ولادكم يقراو”، مضيفا “واش لي كيخذوا 500 مليون في نهار واحد غادي نوْقَف في وجههم بوحدي” وتابع: “راه الفساد هو لي محني، ماشي أنا لي محنتو”.

كما خاطب زعيم “البيجيدي” ساكنة مدينة أزيلال قائلا : “أتيت إليكم لأقول لكم إن الحزب دار خدمتو ودار الديموقراطية الداخلية ديالو وذلك باختيار خيرة مرشحيه عبر 2000 اجتماع”، قبل أن يختم كلمته بالقول: “كنتمنى اليوم أن تهزموا الفساد هزيمة نكراء، وذلك بتصويتكم على من يصلح لكم ويدافع عنكم”.