تقوم سبع منتخبات بلجيكيات من منطقة بروكسيل – العاصمة في الفترة ما بين 26 غشت وفاتح شتنبر 2015 بزيارة لعدد من المدن المغربية وذلك من أجل مواكبة نساء شابات مغربيات مرشحات للانتخابات المحلية والجهوية المقررة في 4 شتنبر القادم .

وقالت السيدة سيمون سوسكيند ، نائبة ببرلمان بروكسيل (الحزب الاشتراكي)،  إن هذه الخطوة تندرج في إطار مشروع “نساء الغد الرائدات” الذي يروم تأطير النساء المرشحات خلال هذه الاستحقاقات ووضع تجربة نساء منتخبات محليا وجهويا ببلجيكا رهن إشارة الشابات المغربيات اللواتي تخضن أغلبهن غمار الانتخابات لأول مرة، وذلك من أجل تهييئهن بشكل أفضل لمواجهة التحديات التي ستصادفهن وكذا تمكينهن من إسماع أصواتهن وأصوات النساء في جماعتهن.

وأضافت السيدة سوسكيند ، أن تنفيذ مشروع “نساء الغد الرائدات ” الذي ترعاه كل من جمعية (أكسون إن ميديتيرانيون) البلجيكية، المدعومة من فدرالية والوني بروكسيل والجمعية الديمقراطية لنساء المغرب والمجلس الوطني لحقوق الإنسان، يأتي عقب النجاح الذي حظيت به التجربة النموذجية الأولى التي تم تنفذيها على مدى 14 شهرا مع شابات من المغرب وتونس والجزائر وبلجيكا، والتي تميزت بشكل خاص بتمكين المشاركات من تتبع مرشحات بلجيكيات في مختلف الاستحقاقات الانتخابية التي جرت في ماي 2014 وأتيحت خلالها الفرصة للمشاركات على امتداد هذه الفترة لمواكبة المرشحات البلجيكيات في حملاتهن وتجمعاتهن الانتخابية.

وفضلا عن السيدة سيمون سوسكيند التي يرجع لها الفضل في إطلاق هذا المشروع، يضم الوفد البلجيكي كلا من ماري أرينا، نائبة بالبرلمان الأوروبي ومستشارة ببلدية فوريست وعضو الحزب الاشتراكي، ومريم الحاميدين، نائبة عمدة بلدية فوريست وعضو حزب البيئة (إيكولو)،  ونادية اليوسفي، مستشارة ببلدية فوريست ونائبة ببرلمان بروكسيل (الحزب الاشتراكي)، وزوي جينو، مستشارة ببلدية سان-جوس ونائبة ببرلمان بروكسيل (حزب البيئة)، وفيرونيك جامول، مستشارة ببلدية اودرغيم ونائبة ببرلمان بروكسيل، وفتيحة سعيد، نائبة عمدة بلدية إيفر .