ذكر الناطق الرسمي باسم وزارة الدفاع التونسي ، أن سلطات بلاده دفعت بتعزيزات عسكرية على كامل الشريط الحدودي البري والبحري من أجل تأمينه ومنع أي تهديد لسلامة التراب التونسي.
وأوضح الناطق الرسمي، أن هذه الوحدات ، التي تتألف من تشكيلات دفاعية، مدعومة بوحدات من الحرس الوطني ، تهدف إلى تأمين الوضع الأمني في البلاد، وكذا منع أي محاولة لإدخال أسلحة أو تسلل عناصر إرهابية للبلاد، مع التصدي لكل محاولات تهريب السلع المدعمة إلى ليبيا.

وأضاف أن الوضع في ليبيا موضوع متابعة دقيقة من السلطات التونسية ، مشيرا إلى أن طلعات جوية لمراقبة المجال الجوي والحدود البرية والبحرية لتونس تؤمنها مروحيات وطائرات حربية تابعة للجيش التونسي.
يذكر أن مصر وجهت فجر اليوم الاثنين ضربة جوية مركزة ضد أهداف تابعة لتنظيم ما يعرف ب” الدولة الإسلامية” في ليبيا بعد يوم من نشر مقطع فيديو يظهر قيام التنظيم بذبح 21 مواطنا مصريا
. يشار الى أن عدة تقارير إعلامية كانت قد تحدثت عن تزايد نشاط مجموعات مسلحة ليبية طالت الحدود التونسية الليبية مما أصبح يشكل تهديدا للوضع الأمني في المنطقة ، وهو ما يعتقد أنه أحد الأسباب الرئيسة التي حدت بالسلطات التونسية لتعزيز الجبهة الحدودية تحسبا لأية طوارئ محتملة.