مكناس – “ماذا جرى”

كشفت مصادر اعلامية أن غرفة الجنايات الاستئنافية بمحكمة مكناس قضت يوم أمس الثلاثاء بسنة حبسا نافذا وأخرى موقوفة التنفيذ في حق أم عازبة، قتلت وليدها خوفا من العار.

و حسب ذات المصادر، فقد متعت المحكمة الأم العازبة مراعاة لظروفها العائلية والاجتماعية ولانعدام سوابقها القضائية، كما أيدت الغرفة نفسها حكم البراءة في حق متهم أخر توبع من أجل جنحة الفساد.

ويذكر أنه تم العثور على جثة جنين أنثى، في حالة تحلل متقدمة، مدفونة بعناية تحت التبن اليابس داخل حفرة، بعمق يتراوح 15 سنتمر قبل أسابيع في مدينة مكناس ، ليتم نقل الجثة، وفتح تحقيق الذي أفضى إلى اعتقال الأم وإيداعها السجن.