قال وزير الخارجية التونسي، الطيب البكوش، إن أحدث المعلومات تفيد بأن الصحفيين التونسيين المختطفين في ليبيا منذ نحو عام أحياء.

ونقلت صحيفة “آخر خبر” الأسبوعية على موقعها الإلكتروني، اليوم الثلاثاء: “آخر معلومة تفيد بأنهما بخير، ونحن الآن نقوم باتصالات لإطلاق سراحهما منذ أن وردتنا المعلومة قبل أكثر من شهر”.لكنه اعتبر أنه لا يمكن الكشف عن الجهة التي تحتجز سفيان الشورابي ونذير القطاري، وأنه تم التنسيق مع ثلاثة أطراف للإفراج عنهما.
واحتجز الصحفي الشورابي، وهو من أبرز النشطاء والمدونين في تونس، إلى جانب المصور القطاري، في مدينة برقة الليبية، عندما كانا في مهمة إعلامية في الثالث من شتنبر من العام الماضي.