“ماذا جرى”

كشفت تقارير كندية أن اثنين من مستخدمي موقع الخيانة الزوجية “آشلي ماديسون”المتخصص في التوسط في مساعدة المتزوجين في إقامة علاقات خارج إطار الزواج، قد انتحرا .

وحسب ذات المصادر، فقد أقدم الشخصان على الانتحار بعد أن فضح قراصنة الأنترنيت أسماء مستخدمي الموقع ونشر بياناتهم الشخصية.

جدير بالذكر أن شركة افيد لايف ميديا (صاحبة موقع اشلي ماديسون) خصصت مكافأة قدرها نصف مليون دولار لأي شخص يتقدم بمعلومات تساعد على التعرف على الشخص أو الأشخاص الذين قاموا باقتحام الموقع وسرقوا بيانات الملايين من مستخدميه ونشروا أسماءهم وبياناتهم الشخصية وبيانات بطاقاتهم الائتمانية على مواقع خاصة على الانترنت.