الدار البيضاء – “ماذا جرى”

كشفت مصادر مطلعة أن السلطات الأمنية منعت أول أمس الأحد، نشطاء حزب النهج الديمقراطي من توزيع منشورات تدعو إلى مقاطعة الانتخابات المقبلة بحي البرنوصي بمدينة الدار البيضاء.

وحسب ذات المصادر، فقد قام عناصر السلطات الأمنية بمصادرة البيانات التي كان يتم توزيعها بحي البرنوصي، فيما تم توقيف أربعة أعضاء من الحزب بعد الاستماع إليهم وحجز منشورات مقاطعة الانتخابات عند مدخل مدينة صفرو من طرف الدرك الملكي، قبل أن يتم إطلاق سراحهم، بعدما تم الاستماع إليهم وتوقيع محضر وحجز المنشورات التي كانت بحوزتهم.

هذا واعتبر الحزب أن ما وقع لن يثنيه عن القيام بحملة نشطة لمقاطعة الاستحقاقات الانتخابية القادمة باعتبارها تفتقد شروط النزاهة وترتكز على شراء الأصوات والأموال على حد قوله.