كما عبرت الحكومة المغربية على لسان رئيسها أيضا عن رفضها للعقوبات الكونفدرالية الأأفريقية لكرة القدم في حق المغرب.

فقد توقف السيد رئيس الحكومة، أيضا عند القرار الأخير الصادر عن الكنفدرالية الإفريقية لكرة القدم والمتعلق بالتعسف الذي تعرضت له بلادنا إزاء قرار ظالم من قبل هذه الكنفدرالية، مذكرا من أن المغرب اتخذ قرارا سياديا انطلق فيه من مراعاة مصلحته الوطنية، ومؤكدا على أن المغرب لا يقبل بأي ظلم يمسه أو أنه لن يتخلى عن الدفاع عن حقوقه، ولهذا أخبر السيدات والسادة أعضاء مجلس الحكومة بأن الجامعة الملكية لكرة القدم ستعمل على القيام بكل الإجراءات من أجل الدفاع عن الكرة الوطنية المغربية وبدون أن يكون ذلك قائما على الاستجداء، بل بالعكس عندما اتخذ المغرب ذلك القرار اتخذه وهو مستعد لتحمل نتائجه، لكن لا يمكن أن يكون القرار المقابل قرارا ظالما يتجاوز الحدود ويمس بالمصالح الوطنية.