“ماذا جرى” – عربية ودولية

كشف المرصد السوري لحقوق الإنسان اليوم الثلاثاء أن 51 جنديا من الجيش السوري لقوا حتفهم في محيط مطار كويرس العسكري والكلية الجوية بريف حلب الشرقي في هجومين منفصلين شنهما تنظيم  “داعش” الإرهابي.

وأوضح المرصد أن من بين القتلى 40 ضابطا من ضمنهم 4 برتبة عميد وعقيد قتلوا جميعهم في الهجومين الذين نفذ أحدهما في ال 9 من غشت الجاري واستمر حتى ال 12 منه، بينما بدأ الهجوم الآخر قبل يومين وما زال مستمرا حتى الآن.وأشار المرصد إلى أن الهجوم الأخير استهدف المطار ومحيطه بعربات مفخخة، في محاولة للسيطرة عليه وعلى الكلية الجوية، مبرزا وقوع قصف متبادل بين الطرفين.وذكر أن طائرات الجيش السوري والمروحية قصفت المكان بالصواريخ والبراميل المتفجرة.

وأسفر الهجومان عن مقتل 62 عنصرا على الأقل من تنظيم “داعش”، بينهم 4 على الأقل فجروا أنفسهم بعربات مفخخة في محيط المطار.

وأضاف المرصد أن أهالي وذوي عناصر وضباط في القوات الحكومية المحاصرين في مطار كويرس نظموا وقفات في محافظات اللاذقية وحمص وطرطوس، مطالبين الجيش بفك الحصار عن المطار.