أجرى وزير الشؤون الخارجية والتعاون صلاح الدين مزوار، الخميس بالرباط، مباحثات مع المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة إلى الصحراء السيد كريستوفر روس.

وكان مساعد المتحدث باسم الأمم المتحدة، فرحان حق، قد أعلن أن “روس سيجري محادثات مع المغرب وجبهة البوليساريو وكذلك الدول المجاورة” من دون أن يدلي بتفاصيل عن مراحل هذه الجولة.

وكان الملك محمد السادس قد أجرى مباحثات مع بان كي مون الذي أعرب عن شكره للملك على الدور النشط والانخراط البناء للمملكة في دعم أجندة الأمم المتحدة، سواء تعلق الأمر بحفظ السلم، أو النهوض بالتنمية البشرية أو محاربة التعصب والتطرف.

الملك محمد السادس أكد للأمين العام دعم المملكة لإنجاز الأولويات الحالية والمستقبلية لمنظمة الأمم المتحدة، خاصة تلك المتعلقة بأهداف الألفية للتنمية ما بعد 2015، أو التي تخص التغيرات المناخية وإعادة صياغة عمليات حفظ السلم.

وأشار البلاغ إلى أنه في ما يتعلق بقضية الصحراء المغربية، أبلغ الأمين العام لمنظمة الأمم المتحدة العاهل المغربي بأنه أخذ، كما ينبغي، تعاليق وملاحظات المغرب وأعطى ضمانات أكيدة بخصوص حيادية، وموضوعية ونزاهة مسؤولي الأمم المتحدة المكلفين بتيسير المهمة الأممية.