ماذا جرى، قراءة
اورد موقع “ياهو” الدولي في نسخته العربية أن الملك محمد السادس اضطر للاعتذار لشعبي سوريا وليبيا بسبب الإجرءات التي اتخذها بخصوص فرض الـتاشيرة عليهم،وأورد الموقع مقاطع فيديو من خطب الملك مصنفة ضمن ركن تحت عنوان “رؤساء وملوك في مواقف حرجة”، وهذا نص الخبر كما اورده الموقع:
أعرب ملك المغرب محمد السادس عن أسفه لاضطرار بلاده فرض تأشيرة دخول على السوريين والليبيين وذلك لأسباب أمنية متعلقة ب”الإرهاب”، داعيا في الوقت نفسه المغاربة الى معاملة اللاجئين بشكل جيد
وأوضح في خطاب ألقاه إن “بعض دول المنطقة تعرف أوضاعا صعبة، بسبب انعدام الأمن، وانتشار الأسلحة والجماعات المتطرفة مضيفا “إننا نتأسف للظروف القاهرة، التي دفعت المغرب لاتخاذ هذا القرار”، مؤكدا ان هذا القرار “ليس موجها ضد أحد، ولا ينبغي فهمه على أنه تصرف غير أخوي تجاههم