“ماذا جرى” وكالات

قال وزير الداخلية الألماني “توماس دي ميزير” أن نحو مئة مواطن ألماني لقوا حتفهم في سورية والعراق خلال القتال لصالح تنظيم “داعش”.

وأوضح الوزير الألماني في تصريحات لصحيفة (بيلد أم زونتاج) الألمانية الأسبوعية في عددها الصادر اليوم الأحد أنه منذ عام 2012 توجه نحو 700 إسلامي ألماني إلى مناطق الحرب في سورية والعراق. وأضاف إن نحو ثلث هؤلاء الأشخاص عادوا مجددا إلى ألمانيا خلال هذه الفترة.

وللحد من خطر الإرهاب الناتج عن السفر إلى مثل هذه المناطق، أكد دي ميزير أنه يتم منع السفر إليها إلى جانب اتخاذ إجراءات ضد العائدين. وأضاف إنه يتم إجراء نحو 600 تحقيق حاليا ضد ما يزيد على 800 مدعى عليه