”ماذا جرى” – علوم وتكنولوجيا

قررت الحكومة الأمريكية بالتعاون مع قوات الشرطة العمل على تطوير نظام جديد فائق التطور لحماية المواقع المعرضة للخطر وعلى الرغم من أن الأبحاث التى تهدف إلى تتبع الطائرات بدون طيار وتعطيلها من على بعد لم يمر عليها وقت طويل، إلا أن هناك تطورات كبيرة فيه، وأن النظام الجديد سيتمكن من رصد وتعطيل أى طائرة تدخل حيز أمنى أو تمثل أى خطر.

أهمية مكافحة الطائرات بدون طيار

قالت وزارة الأمن الداخلى الأمريكى إنها تعمل جنبا إلى جنب مع شركاء الوكالات لوضع حلول لمعالجة الاستخدام غير القانونى للطائرات بدون طيار، ورفض مسئولون فى وزارة الدفاع، وFAA وإدارة شرطة نيويورك عن الإدلاء بأى تعقيب حول الأمر، ولكن هناك مصادر أقرت لوكالة “رويترز” بأن الجهود المبذولة لمكافحة طائرات بدون طيار اكتسبت طابعا ملحا جديدا بسبب الارتفاع الحاد فى استخدام الطائرات بدون طيار، وحدوث سلسلة من الحوادث المقلقة.

المخاوف من الطائرات المتطورة

عدد الرحلات غير المصرح بها للطائرات بدون طيار ارتفع بقوة خلال العام الماضى، مما أثار مخاوف من أنه يمكن لأحد أن يستخدمها كسلاح فى هجوم متعمد، كما أن الطائرات تم استخدامها لنقل مخدرات والتجسس، ويمكن أن يستخدمها الإرهابيون فى عملياتهم ضد الولايات المتحدة.