“ماذاجرى”

كشفت تقارير صحفية عربية وعالمية ان هيئة محلفين اتحادية ان مواطنا أمريكيا من نيويورك قام بالتخطيط لاستخدام جهاز إشعاع يتم التحكم فيه عن بعد لإيذاء مسلمين والرئيس باراك أوباما.

وبعد مداولات على مدى ثلاث ساعات في محكمة أمريكية جزئية في الباني بنيويورك وجدت هيئة المحلفين بالإجماع أن “جليندون سكوت كروفورد” مذنب بثلاث اتهامات وجهت له.

وأدين كروفورد “51 عاما” باستخدام سلاح دمار شامل ومحاولة تصنيع واستخدام جهاز إشعاعي. كما أدين بنشر معلومات تتعلق بسلاح دمار شامل.

وفي جلسة النطق بالحكم التي تعقد في 15 دجنبر يواجه عقوبة بالسجن بحد أدنى 25 عاما وقد تصل إلى السجن المؤبد وغرامة مليوني دولار عن التهمة المتعلقة بجهاز الإشعاع وعقوبة تصل إلى السجن مدى الحياة عن تهمة استخدام سلاح دمار شامل والسجن لما يصل إلى 20 عاما عن تهمة نشر المعلومات.

وفي ختام جلسات المحاكمة التي عقدت على مدى خمسة أيام قال مساعد المدعي الأمريكي ريك بيليس في مرافعته إن الخطة “حقيقية جدا وقابلة للتنفيذ جدا وفتاكة للغاية.”

وعرض بيليس شرائط فيديو قال كروفورد فيها إنه يخطط منذ عقود لتصنيع الجهاز واستخدامه ضد أعدائه وهم المسلمون والبيت الأبيض. وقال بيليس إن أحد الأهداف كان “سياسيا ليبراليا معينا” قال كروفورد إنه موجود بالبيت الأبيض.