أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اليوم الجمعة، عن إجراء انتخابات تشريعية مبكرة في فاتح نونبر القادم، بعد فشل المشاورات بشأن تشكيل حكومة ائتلافية على خلفية نتيجة انتخابات يونيو الماضي.

وقال الرئيس التركي، في تصريح للصحافة عند خروجه من مسجد في اسطنبول، ” إن شاء الله ستصوت تركيا مجددا في انتخابات تشريعية جديدة ستجرى في فاتح نونبر القادم”، مضيفا أنه سيلتقي رئيس البرلمان يوم الاثنين القادم لاتخاذ الإجراءات اللازمة.

وكانت اللجنة العليا للانتخابات في تركيا قد اقترحت، أمس الخميس، فاتح نونبر القادم موعدا لإجراء انتخابات تشريعية مبكرة في ظل أزمة أمنية خطيرة أدت إلى انخفاض الليرة التركية إلى أدنى مستوياتها .

وحسب مراقبين، فإن الموعد المقترح يأتي أقرب بكثير مما توقعه غالبية المعلقين، بعد فشل جهود تشكيل حكومة ائتلاف على خلفية النتيجة التي أفرزتها انتخابات سابع يونيو الماضي.

ويأتي اتخاذ قرار إجراء انتخابات تشريعية مبكرة بعد طرحه على الأحزاب قبل ثلاثة أيام من حلول 23 غشت موعد انتهاء المهلة لتشكيل حكومة جديدة.