ماذا جرى – اقتصاد

يحتل المغرب الرتبة الثانية على الصعيد العالمي من حيث تصدير السلع إلى ميناء “ريوغراندي” البرازيلي، حسب إحصائيات أشرفت عليها سلطات الميناء خلال الفترة الممتدة ما بين يناير ويوليوز 2015.

وأورد الموقع الرسمي لميناء “ريوغراندي”، أن الإحصائيات التي قام بها قسم الإحصاء والرقابة بالميناء، احتلت فيها روسيا المرتبة الأولى والمغرب الرتبة الثانية والولايات المتحدة الأمريكية الرتبة الثالثة متبوعة بكل من الأرجنتين وقطر والصين وليتوانيا.

وأضاف ذات المصدر بأن الميناء استقبل 340 ألف و495 طن من السلع قادمة من المغرب، و 438 ألف و196 طن قادمة من روسيا، و331 ألف و133طن قادمة من الولايات المتحدة الأمريكية طن، مستطردا بأن الميناء استقبل خلال تلك الفترة أكثر من 80 رحلة دولية.

وأبرز ذات المصدر أن “ميناء ريو غواندي” استورد ما مجموعه 3 ملايين و345 ألف طن، تتوزع بين مواد متنوعة جاء على رأسها الفوسفاط ومشتقاته بـ 975 ألف طن متبوعا بمواد الوقود والزيوت المعدنية الكيميائية، التي بلغت أكثر من 200 ألف طن.

يشار إلى أن ميناء “ريو غراندي” يعد من بين أكبر موانئ جنوب البرازيل، المقابلة للأرجنتين والبرازيل والأروغواي، ويوفر توزيعا جيدا بشبكات متعددة الوسائط بمنطقة “ريو غراندي دو سول”.