ماذا جرى – مجتمع

قالت المديرية العامة للوقاية المدنية التي تسهر سنويا على سلامة المصطافين في مجموع الشواطئ المفتوحة للسباحة  أمس الخميس أن تدخلات الوقاية المدنية في الشواطئ بلغت أربعة آلاف و692 عملية إنقاذ خلال الفترة ما بين فاتح يونيو و15 غشت الجاري.

حسب ما أفادت به المديرية فإنه مواجهة التدفق المتزايد للمصطافين، والقيام بعمليات الإنقاذ بالسرعة المطلوبة، شرعت في توزيع المنقذين الموسميين على مستوى جميع شواطئ المملكة “200 شاطئ”، حسب معدل ارتياد هذه الشواطئ ونسبة تسجيل حالات الغرق فيها، ومواكبة هذا التوزيع للموارد البشرية بتعزيز المعدات وتجهيزات الإنقاذ، وذلك عبر اقتناء ملابس خاصة بالسباحة وزعانف السباحة ومظلات شمسية وتعبئة قوارب مطاطية ومحركات بحرية ودرجات رباعية الدفع .

وأكدت المديرية العامة للوقاية المدنية، أن مسؤولية حماية الأرواح البشرية لا تقع فقط على عاتق الدولة، بل يتعين اتخاذ الحذر والتحلي باليقظة.