كشفت شركة جوجل عن تأخير موعد إطلاق مشروع “Ara” للهواتف الذكية المكونة من وحدات يمكن تبديلها وذلك حتى العام المقبل.

حيث كان من المتوقع إطلاق جهاز الأندرويد المكون من مجموعة مكونات قابلة للتبديل هذا العام فى بورتوريكو بالولايات المتحدة.

ووفقا لما نشره موقع “engadget” الأمريكي فإنه من غير المعروف إذا كان هذا له علاقة بإعادة هيكلة جوجل الأخيرة أم لا خاصة أن مشروع “Ara” يعتبر الإرث الأكثر شهرة المتبقي من موتورولا التي قضت الكثير من الوقت كشركة تابعة لجوجل.

وكانت “جوجل” قد أعلنت فى وقت سابق أنها بصدد تأجيل موعد إطلاق الهاتف قليلا كما أنها ألمحت إلى أن بورتوريكو ربما لن تكون هى المكان الذى سيستضيف حدث إطلاق الجهاز لكن دون أن تؤكد هذا الأمر بشكل قاطع حتى قامت به أمس.